Tuesday, May 10, 2022

خل أكلمكم عن "ريم"

أهلا و سهلا 


قررت الكتابة و انا بأفضل حال 

بأفضل حال الحمدالله منذ فترة 


خرجت من فترة الحزن و لله الحمد 


و أكرر أنا بأفضل حال 


سأحدثكم عن 

"ريم " 


الجميلة الذكية 

نسخة مصغرة مني


أعشق علاقتنا المعقدة 

كثيرا ما نتشاجر و نتصالح 


أشعر بصميم قلبي باننا نفهم مشاعر و احاسيس بعضنا البعض 



فهمت معنى كلمة ابنتي صديقتي 


رغم انه بالبداية كانت ملتصقة بوالدها 


الآن لا نفترق بدأت انا بافتقادها و احب الخروج معها 


استمتع بوجودها في حياتي حبيبتي 


ادعو الله ان يحفظها و يجعلني سندا و عونا لها  

Wednesday, April 13, 2022



ما هو اصعب من الإكتئاب ، انتكاسة الإكتئاب ، كلما أعتقدت بأنني انتهيت من هذا الحزن ، ينتابني حزن آخر لا أستطيع التغلب على حالي 


أعلم بنفسي عندما ابدأ بفقدان الشغف لعمل أي شي أحبه 


كيف السبيل للخروج من هذه الهموم 


رجعت الي المشاعر و الأحاسيس بأنني مقيدة ، أحلم بحياة أخرى و أعيش حياة أخرى 


أعيش حياة ليست حياتي و اقوم بواجبات ليست بواجباتي 


هل هي مرحلة مثل سابقاتها ؟؟ هل سأرجع للحياة ؟؟


لا أستطيع إكمال أي عمل 


ضياع و تنكر و ابتسامة مصطنعة 


افتقد حياتي معه 


امنيتي أن نسافر معا مثلما كنا 


هل تعلمون عدد المرات التي توقفت فبها عن كتابة هذا البوست 


لا أ ستطيع حتى تحريك مفاصلي للكتابة 



سعيدة بأن لا 

أحد يقرا ما اكتب 


أريد 

الهروب 


 

غير مكتمل

 


تم كتابة هذا البوست في تاريخ 4 ابريل 2022 و لم استطيع إكماله 

 

ترددت بالكتابة و لا أعلم ان كان قراري ملائما أم لا


منذ يومين كان عيد ميلادي ال 41 و الذي يصدف هذه السنة أن يكون في اول يوم من رمضان ، في غرة ابريل رحلت الغالية جدتي مريم الى رحمة الله 


لا اعلم ما هي مشاعري و لا أعلم ماذا سأكتب 


نعم انا حزينة جدا حزينة 



مشاعري ملخبطة و متشتتة ، الحمدالله بأني واعية بأنها ذهبت لمكان افضل عن الله عزوجل 


الموت يرعبني و انا أحاول تجاوز هذا الخوف 

أحاول ان اكون قوية حتى لا يعاود الإكتئاب بالظهور مجددا 

الأربعينات لا تناسبني دخلتها و انا في وسط أزمة كرونا و هذه السنة خيم علي الحزن بالوفاة 


ربما  

Wednesday, December 29, 2021

أهلا و سهلا للحياة

 



يا الله كم تحكي مدونتي عن حياتي ؟؟ 

اشراقي و ظلمتي ، حزني و سعادتي 


و كل مشاعري و احساسي الذي بأت أحتفظ به لنفسي بدون النشر 


تغيرت و تغريت 

لست أنا و لكني بأفضل حال الحمدالله 



هل تتابعوني في مختلف وسائل التواصل أم لا ؟ هل رأيتم كم تغيرت ؟؟ 

حياتي كأم بدأت بلإستقرار الجميل ، لأن ريم بدأت تكبر


نسخة مصغرة مني و من مشاعري و غضبي و شجاعتي و لكنها أجمل 


سعيدة الحمدالله ، يجب أن اتأقلم و هذا ما احاول أن افعله 


أفتقد ج ؟؟ بالتأكيد و لكننا نحاول 


اشتاق للسفر معه و هذه اقصى امنياتي 



مثلما قلت فأن حياتي في صعود و نزول مستمر 


و لكني أحاول 


اليوم 29-12-2021


و قد قاربت هذه السنة على الإنتهاء 


كانت حياتنا غريبة منذ بداية الكوفيد و لا أعلم ما الذي سيحصل 

و لكن بالنسبة لي انتهى هذا الوباء 



يالله ما أريده هو السلام و الصحة و الأمان لعائلتي و احبتي



اعترف بأنني أعشق صغيرتي 

فهي مرآة لي 


من أنا الآن ؟؟ 

أنا المرأة التي تعشق قهوة الصبح 

اختلقت لي وقتا صباحيا بحياة و اصدقاء جدد لوقت القهوة 


أنا الأم الي احاول ان استمتع بلحظاتي مع ريم عوضا عن تربية و قوانين اعترف لربما انا 

careless 

في مجتمع الأمهات و لكن لا يهم 



انا الفتاة التي ما زالت تقرأ و تشاهد المسلسلات 


لربما لست الحبيبة السابقة و لكن أحاول أن اكون 



اربعينية و هذا ما يخيفني 


و لكني أعشق الحياة و ما زلت 


السنة القادمة ستكون أجمل 

بالعطايا و الحب 



احب الحياة 

احب الحياة 



Monday, November 08, 2021

 




دائما و ابدا مدونتي كانت متنفسا لكل مشاعري 

بدأت أخجل من الكتابة و اترددكوني في حالة ليست جيدة 


سأحكي عن أجمل ما يضيئ يومي 

ريم 


يا الله كم هي رائعة و أشعر بالمتعة معها هي صديقتي و حبيتي و سأكون دائما الأم الداعمة لها سأتفادى جميع الأخطاء لأكون لها 

سعيدة جدا لما آلت اليه علاقتنا 

الحمدالله على وجودها بحياتي 



الجانب الآخر من حياتي 

ما زال في ضياع مستمر لا أعلم ما أريد و لا أعلم ما افعل 


أغمض عيني و أحلم بالحياة التي أريد 


لا أعلم ما الذي حصل او ماذا سيحصل 



لا أعلم 

Sunday, July 04, 2021

التطورات السعيدة

 

نعم اشعر بالكثير من التفاؤل من الناحية الشخصية في حياتي رغم أن الأوضاع و الظروف المحيطة ما زالت في الحضيض 


علاقتي مع ريم بدأت تصبح مميزة و أصبح لدينا رابط مميز خاص بنا 


أصبح التعامل معها أسهل رغم أن شخصيتها ليست سهلة ، هي فتاتة عنيدة  و قوية مثلما أتمنى 


و هذا يبشر بالخير 


هناك العديد من الأمور التي لم أكتب عنها بالفترة السابقة و لا أعلم اذا كان الوقت مناسبا للحديث الآن 


رغم اني قد تعودت مشاركة حياتي بالمدونة الا انه بالفترة الأخيرة اشعر بلإنغلاق على نفسي 


لا أنكر بأن علاقتي مع ج قد اختلفت بالفترة الأخيرة 

بسبب تأخري للعودة لشخصيتي السابقة قبل الأمومة  ، أشكر وقوفه بجانبي و صبره على التغيرات التي طرأت 


متضايقة من هذا التغيير و لربما اقسو على نفسي على عدم التقبل 



أشعر بغضب شديد على كل من كان يلح علي بلإنجاب في بداية الزواج اعتقادا بأن هذا الشي هو اساس و عامود الزواج ، الأولى ان نتعلم بأن اساس نجاح العلاقة هو التفاهم قبل كل شي 


لولا التفاهم و العلاقة الوطيدة خلال ال 11 سنة قبل الإنجاب ، لم نكن نستطيع تجاوز المشاكل التي حدثت 



الآن أشعر بأنني قد عدت الى طبيعتي و بدأت بلإنفتاح مرة اخرى 


كان صبورا معي رغم وقفته الجادة بالآونة الأخيرة و التي كانت مثل الصفعة التي جعلتني اصحو من غفوتي 


و أخطو الخطوة نحو التقبل و العودة كما كنت 



صداقتي معه مهمة 

و هي الصداقة الوحيد التي أتعب من اجل استمرارها 



انا صديقة 


قبل أن اكون زوجة و أم 



و هذه أنا