Monday, May 14, 2018




فجأة اليوم و في هاللحظة ياني إحساس ابي أكتب 

و بكتب بالعامي ، لا انجليزي و لا بالفصحة مع اني في الفترة اللي فاتت صرت أعشق الكتابة بالفصحى 


جم يوم قبل رمضان الله يبلغنا وياكم غير فتقدين و لا مفقودين 

علاقتي مع ريمي اذا متابعيني بانستغرام ملاحظين شلون بدت وايد تتغير الحمدالله  ، و هذا تطور كبير باحساسي 

اطمئن كل وحدة مرت بكل الظروف اللي مريت فيها انه باذن الله هالإحساس له نهاية 


و ان شاء الله نهاية سعيدة 



مادري ليش استعدادي لرمضان مختلف السنة للأسف مو مشتطةمثل كل سنة 

الصراع و العتاب من المجتمع على اني لازم اسوي قرقيعان و انا مابي ، انا فكرة القرقيعان مو مقتنعة فيها ابدا ابدا 
بس امي قررت تسوي  خليتها على راحتها لكن انا ما راح اكسر كلامي و اسوي 

---------------------------------------------------------------------------------------------------

بخصوص وضعي حاليا 

ما زلت احس اني مو عايشة "حياتي" انا لكن ما انكر اني بدين اتأقلم وايد ، بس فاقدة وايد اشياء بس قاعدة احاول اني اتماشى مع وضعي اليديد 

طبعا ج له دووووور كبير مادري شلون اوصفه و لا راح اقدر اوصفه شكثر قاعد يساعدني 


بس اكيد ولهانة على طلعاتنا نفس قبل على تخطيطنا السريع للسفر و غيره 


على المغامرات اللي كنا نسويها و اللي كنت متوقعة انه جذي بتكون حياتي 

الحمدالله يا رب  تخطيط رب العالمين مختلف 



كان فبالي كلام وايد بكتبه بس كل سنة تنقطع افكاري 

اكمل بعدين :) 

Tuesday, May 01, 2018




و أكملت صغيرتي الجميلة 6 أشهر 
الحمدالله مشاعري جدا مختلفة ، لا انكر بأن نوبات الإكتئاب و الحزن ما زالت تطاردني من وقت لآخر 
و لكن بشكل عام مشاعري بدات بلإستقرار 

  لا أنكر اضطرابي و شعوري بلإشتياق و الإحساس بالمسؤلية يقيدني 

حياتي دائما كانت عبارة عن تخطيط لرحلات قادمة منذ أشهر 

و لكن  الآن اشعر بالضياع لعدم قدرتي لفعل ذلك 

أرجو ان لا يتم الحكم علي 

اعشق صغيرتي كثيرا 

و ما اكتبه هنا هو حقيقة مشاعري 
انا صادقة مع نفسي 


و لا استطيع ان اعيش حياة  عبارة عن "تمثيل"لمشاعري و احاسيسي 


رغم ذلك  لا اريد انا افارقها 

رغم اعتراضي على سفر الأطفال 

فأنا لن استطيع تركها 



و لا أنكر 
بأنني اشتاق لنا 
انا و هو 


ما زلت مضطربة اعلم ذلك 

و أعلم بأنه في يوم من الأيام سأصل لما اريد من سلام داخلي