Thursday, October 27, 2011

حددوا اللي تبونه قبل لا تدشون القفص


هذا الموضوع يصلح للمقبلين على الزواج

ربما استطيع ان افيدكم في طرحي المتواضع




قبل عدة سنوات ، وجدت نفسب العب دور القاضي اللذي يحكم على بعض التصرفات التي تصدر من بعض النساء من حولي سواء كانت هذه التصرفات ناتجة عن رغبة شخصية  منهن او بسبب ضغوطات خارجية .

كنت اغضب لسماع بعض الحكايات عن زوجات خضعن للرجل لدرجة تلاشت معاها ملامح شخصياتهن ، اشعر بالحرقة في قلبي و احاول الإصلاح بشتى الطرق ز كنت اعتقد ان الإنسانة التي لم تكمل  دراستها و لم تخض معترك الحياة العملية مصيرها ان تكون ربة منزل لا تعي ما يدور حولها .


بعدها بسنوات وجدت بعض الصديقات ممن  حصلن على اعلى الشهادات الجامعية من الكويت و عرفن معنى الغربة خارج الكويت في سبيل العلم ، قد تحولن بقدرة قادر الي ربات بيوت لا يمكن ان نفرق بينهن و بين المرأة التي اختارت الزواج على العلم و الدراسة . نفس الأفكار و نفس الطموح ، (اقعد بالبيت و اربي عيالي )

في هذه اللحظة ، افقت من سكرة اعلان الحرب على من لم تكمل دراستها و قررت ان تصبح خاضعة ، ايقنت بان الموضوع ليس موضوع دراسة او شهاده او وظيفة بل هو ظروف و اولويات و رغبة ،  و ندمت على اصداري لإحكام لا يحق لي ان اصدرها .

عرفت بأن هناك اولويات لكل امرأة ، و كل امرأة لها الحق ان تعيش رغبة للأولوياتها في الحياة .
 عندما تتخلى انسانة عن صورة قد كونتها لنفسها بانها المتفوقة علميا الناجحة في وظيفتها النشيطة في مشاركتها في مختلف المجالات  و تتجه اتجاها كليا الى المطبخ و تربية الأبناء ، اعلم بأن اولوياتها بالحياة ان تربي ابنائها و ان تصبح زوجة تعيش تحت كنف هذا الرجل . و نعم سعادتها قد تحققت .

كنت اقارن بحياتي و اشعر بالبؤس لحالهن و لكن عرفت انا اولوياتي مختلفة

حديثا عن نفسي ، لا استطيع ان اكون ربة المنزل (اطبخ و اربي عيالي ) و لا يحق لأي شخص ان ينتقدني او يحكم علي بانني محقة او خاطئة لأن حياة كل شخص تختلف عن الآخر و انا حياتي مختلفة .  اجد نفسي في دور الصديقة و الحبيبة ، لا استطيع ان اكون الزوجة العادية . و لله الحمد شريكي نظرته بالزواج ان يكون حبيبا و صديقا .

فهمت بأن حياتي هي احدى انماط الزواج المختلفة  و التي يجب ان نعلمها جميعا قبل الدخول الى هذه الحياة .

تختلف نظرة الرجال في اختيارهم للزوجة ، البعض يبحث عن :

الأم : و هي ربة المنزل البسيطة التي تجلس بالمنزل ، لا يحبذ خروجها مع الصديقات يفضل ان تكون طلعاتها معه او مع الأبناء ماهرة في الطبخ . لا تجادل و تعتني بها . (مثال :  اذا كنتي وحده اجتماعية و عندج صديقات  و تحبين الطلعة معاهم و تحبين حضور الحفلات لا يصلح لك هذه الرجل )

الإبنة : و هي التي تعتمد عليه اعتمادا كليا ، لا تخطط لشيء حتى الإجازة هو من يحدد وجهة السفر ، تسأله عن كل صغيرة و كبيرة لأنه هو الكبير الذي يعرف كل التفاصيل بالحياة في شتى المجالات ( مثال اذا كنت شاطرة بلإنترنت و الإلكترونيات تحبين التخطيط  و اتخاذ القرارات يجب ان لا ترتبطي  بهذا الرجل )

الحبيبة (الصديقة ) : في هذا الزواج يجب ان يتعلم الشخصين بأن التعاون هو اساس هذه الحياة . في كل المجالات ، يتعلم منها ما تبرع فيه مجالات الحياة و تتعلم منه ما يتقنه . جميع القرارات مشتركة ، الحياة عبارة عن حياته ، حياتها و حياتهم المشتركة . ( ان كنت من الشخصيات الي تبي تقعد بالمطار على الكرسي و اهو يروح يسوي لج كل شي او ما تبين تشغلين نفسج بالحجوزات او ما تدورين بالنت عن معلومات شلون تصلحين الريسيفر ، ما يصلح لج هذه الرجل )

هنا القرار يرجع الى المرأة ، ماذا تريد ؟ تريد ان تكون امه او ابنتها او صديقته .
لا يوجد قرار خاطئ و الكل الحالات صحيحة لكن يكمن  الخطأ ان اخترتي الشخصية التي لن تجعلك تشعرين بالسعاده .  

اتمنى في وقت الخطبة و التخطيط للزواج ، ان يجلس الرجل مع نفسه و يحدد اولوياته  و ان يكون على يقين بشخصية المرأة التي يريد الإرتباط بها .

و الفتاة ايضا حددي ما تردين  و استفسري من الخاطب عما يريد

الزواج الناجح ليس بجمال المرأة و لا بشخصية الرجل الكاريزماتية

الزواج الناجح هو بمعرفه ما يجعلكم سعداء

اتمنى السعاده و الحب للجميع

ملاحظة : لست خبيرة علاقات زوجية و لا قاعده اتفلسف عليكم : ) اكتب عما يجول بخاطري لربما يستفيد من كلمي من يرغب بذلك

شكرا لك صديقي و حبيبي على حياتنا  معك انا دائما

Newbride

2 comments:

RuBY_GLooM said...

I just wanna add 1 point to all the wonderful thoughts and conclusions.
mako wa7da ta7kum 3ala nafs'ha inha tendefin ebait'ha o bain el ma6bakh wel tarbiya. o tgol hatha ekhteyari o awlaweyati.

7ayat el zawaj stages.. think of it this way. ajabil 3yali "amana rabi ra7 yes'alni 3anhm youm le7sab" lain esheloon ro7'hm.

when they grow up will not consume so much of ur time.

young schoolers will take ur afternoons for sometime. then when they learn to study on their own. your afternoon is all yours!


putting meals on the table is not a problem at all. (cook-order-parents house) o ehya ele et7adid :P
just an examples. so mako shay (7ukm mu'abbad) just re-arranging the priorities to meet ur life style.

bealei said...

حبيت إهتمامك بمساعدة المقبلات عالزواج ..وهذا جهد تشكرين عليه صدقاً .. فـ شكراً من القلب :)

لكن في قلبي شي و بقوله بخصوص الموضوع، صحيح إنك قلتي الدنيا أولويات و شرحتي هالشي لكن حسيت إنك مع ذلك تكلمتي عن الموضوع بسلبية !

محدثتك جربت الغربه لسبع سنوات في سبيل العلم و الحمدلله عدّت الأيام على خير ..لكن صدقيني لمّا أقول لك من اكثر الناس اللي يقدرون العايلة هم الفئة اللي بفترة من حياتهم أغتربوا ! ف ما ألوم البنت اللي إغتربت وانعرف عنها الطموح في الدراسه أو الشغل إنها تركن في فترة زواجها و تفضّل تصير ربه بيت و تربي عيالها :)

ترا كثييير من مشاكلنا بالحياة و مشاكلنا بالعمل و علاقتنا الاجتماعية و في هالعالم ككل كان بالإمكان تكون أخف أو تختفي لو كثييييرين من مسببينها إتربوّا زين في بيوتهم من قبل أم واعية !

الأم اللي درست مثلا لين الجامعه قادرة إنها توفّر لأطفالها شي يمكن ما توّفر لها و هي صغيرة .. يمكن طموحها يكون إنها تربيهم أحسن تربية و تكون أكبر مؤثر في حياتهم و تشوفهم أحسن منها بمراااحل.

صديقه لي توفت من كم شهر قبل ميلادها الثلاثين..وتركت وراها 3 أطفال كلّهم تحت سن ال8 سنوات، مكملة ماجستير و كانت بنص شهادةالدكتوراة .. القصة مو حزينة بقدر ما هي مُلهمة لي و لكل من عرفها.
لو أتخيل نفسي مكانها أعتقد بكون سعيدة و بخير عند ربي .. لانها سوّت كل اللي تقدر عليه عشان تربيهم و الكل يشهد لها بهالشي و بذات الوقت ما نست نفسها و حقها في تطوير ذاتها. و الأجمل بنظري إنها تركت شي من روحها على هالأرض : أطفال بإذن الله يصيرون صالحين و يكونون من يدعي لها كلما تذكروها :))
لذلك أنا شخصياً أرفض أحكر نفسي في دور معين أكونه قدّام اللي بتزوجه، ليش لازم لازم أكون يا أمه ..يا بنته ..أو حبيبته ؟! ليش ما أكون كل هذا و أنجح ؟ إنزين أنا قبل الزواح كنت إبنة و أخت و صديقة و زميلة .. معقولة قدرت على هالأشياء و لما أتزوج أكون فئة وحدة فقققط؟!

أنا يمكن عكسك أشوف إنعدام أو تلاشي شخصية المرأة لمّا ترفض تكون كل اللي ممكن تكونه في حياتها و حياة اللي حواليها. ما أحب تعلّق المرأة الشدييد بزوجها ولو إني أتفهّم جداً مصدره النفسي و العقلاني ..لكن في نفس الوقت يمكن أحد يجي يناقشك في كون حب المرأة لزوجها و تفرغها لدور الحبيبه فقط كـ نوع من أنواع الخضوع! و بأنها إختارت الطريق الأسهل في نوعية حياتها الزوجية، لأن كونك أم و مربية يعتبر عمل بدوام كااامل و بعصرنا تربية الأطفال صارت مسؤؤوليه ينخاف منها نظراً لصعوبتها و تبعاتها من شتى النواحي !

و ترا كل شي بهالدنيا أقدر أربطه بالطموح لو هذا اللي مزعّلك عالحريم !
و من ضمن هالأشياء الطبخ هههههه
صدق والله ..لو تتأملين كل منتج ناكله و نستانس فيه كان بالأصل وصفة و نجحت و فتحت لمبتكرها أو صاحبها أبواب النجاح و الشهرة :) و أبصم لو مو ثلاث أرباعهم حريم قاعدين في نص بيوتهم و يربون عيالهم بعد :$
ترا الطبخ فن فلا تستهينين فيه :$

و المعذرة طوّلت بالرد ..بس بوستك هذا ظل في بالي من وقت نزلتيه و حبيت أناقشك فيه ..لا أكثر ولا أقل :))

نسيت أتمنى لك حج مبرور و مقبول و ذنب مغفور بإذن الله :)) متأخرة بس أتوقع تقبليها :$