Thursday, April 22, 2010

لن تقتل حبيبتي


كلماتي لن تعجب الكثير


و لكني احتاج ان اكتب


مشاهد و مواقف و مشاكل تعيشها نساء من حولي


و لأنني


اعشق كوني امرأة



فانا لا استطع تحمل المزيد من التفاهات التي تحصل


من رجال لا يملكون من الرجولة الا الأسم و الشكل



اين الشهامة اين الحلم و اين الصبر


اين العقل ؟!؟!؟!


لطالما سمعنا هذي الكلمات منكم


ناقصات عقل و دين و لم تفهموا معناها الذي كان قوة في صف المرأة


للاسف رجال


هناك من يعتقد ان من حقه ان يحطمها

و يعتقد بانها رجوله


غاضبة اشد الغضب


لا استطيع ان ارى حبيباتي يذبلن امامي


لا استطيع


قوارير تتحطمن يوما بعد يوم و ينسحقن تحت اقدام رجال

و الأكبر من كل هذا


بأن وراء تصرفاته الهوجاء


دائما ما تكون امراة

حسافة

دائما شقاء اي امراة يكون بسبب امراة اخرى


و ليس بالضرورة ان تكون عشيقة


ربما تكون ام قد اعماها حبها لإبنها ان تعرف اين هي سعادته

او اخت لم تعرف الإخوة الحقيقة


رسالة الى هذا الرجل


لم اكن ادعي عليك


كنت ادعو لك ان ينور الله بصيرتك و تقدر النعمة التي لديك


لكني اليوم ساحتسب


و الله اني اقولها


حسبي الله و نعم الوكيل


لن تقتل حبيبتي و الله لن تقتلها

6 comments:

AM.SA.CHANNEL said...

كان الله في عووج الصراحة

و الله يهديه

ReLaaaX said...

عورني قلبي :/
وهم قلت ياحلوها اللي تدافع عنا :))

محد بيقتلها ;)

الحارث بن همّام said...

أشعر برائحة ظلم وقهر بين هذه السطور..
كان الله في عونك

تأكدي أن الاميرة شهرزاد.. استطاعت أن تكسب اشد الازواج فظاظة وقسوة.. الملك شهريار

كان ذلك بذكائها وحنكتها وأنوثتها العذبة

بالمناسبة
أهنئكم على طرحكم الراقي وفكركم المستنير.. وقد دخلت على المدونة بالصدفة فرأيت فيها إبداعاً وتميزاً.. ماشاء الله وعسى الله يبارك لكم

وبالمناسبة أيضاً.. هل سمعت بمسابقة الجليس لأفضل مقال؟ أعتقد أن فرصتكم جيدة للفوز فيها فأنتم جديرون بها وجوائزهم قيّمة
أدعوك لدخول موقعهم وإرسال مقال
jalees.org

أسعدني مروري بهذا المدونة الطيبة :)

Anonymous said...

I love love love this post! i keep reading it over and over again
thanks luv for these amazing words xx

Godless Saudi said...

لن تتغير صورة المرأة في المجتمع الاسلامي طالما المرأة نفسها تقبل بهذه الصورة. وتحاول أن تجمل كل ماهو قبيح في التراث الاسلامي والأحاديث والقران . المرأة المسلمة تحتقر نفسها أكثر من أي كائن حي في الوجود. وتقبل وصفها بأنهم مختلة هرمونيا ونها ناقصة عقل ومختلفة عن الرجل والرجل قوام عليها . وهي لاتصلح للقيادة او ولاية الرجل بل هي مجرد إنسان من الطبقة الثانية للمجتمع في جميع الحقوق .

Anonymous said...

i got goose bumps.. 3awwerti gelbi at the same time, thank you babe for your heart felt words